دعم علاج أعراض انسحاب إدمان الحشيش على نفس المبادئ والأسس التي تستخدم في علاج مواد أخرى:
العلاج من الحشيش
الدعم للمريض بعد التوقف لضمان الاستمرارية.
يمكن أن يساعد المريض وقف الاعتداء عن طريق التدخل المباشر، مثل:
احتجاز المريض في المستشفى
رصد دقيق للمريض للخروج من المستشفى (الوطن) من خلال تحليل المواد المخدرة في البول والتي ترصد وجودالماريجوانا في البول لمدة تصل إلى 4 أسابيع بعد الاستخدام.
دعم المريض يعتمد على أدوات مثل العلاج النفسي: النفسية والفردية والجماعية، مع معرفة تامة أن حجر الزاوية فيالاستمرارية الإقلاع عن تناول الحشيش، وتستفيد من أكبر دعم ممكن للمريض إلى فهم كامل المريض لأسباب تتعلقبالعقلانية وعواقب المشكلة نفسها وعلى التحفيز للشخص إلى الاستمرارية للتمهيد.
العلاج الدوائي
وتستخدم مضادات الاكتئاب في بعض الأحيان إذا كان من المحتمل أن يكون السبب الحقيقي (مخفي) وراء إدمان الحشيش يعانون من الاكتئاب والقلق ويمكن استخدامها لفترات قصيرة في البداية العلاج تقليل أعراض القلق المرتبطةبالانسحاب.

مراحل للمستخدم البشرية من مخدر البانجو

 

الأعراض الأولى بعد الاعتداء (البدني والنفسي):

 

تبدأ هذه الأعراض تظهر في غضون ثوان قليلة، وتصل إلى الأعلى في 30 دقيقة وآخر من 2 إلى 4 ساعات، ولكنأثرها على المعرفية والسلوكية على حد سواء قد تستمر من 5-12 ساعة بعد الإدارة.

images (3)

أ – جسديا:
1. احمرار العينين بسبب تمدد الأوعية الدموية.
2-انخفاض ضغط الدم بسبب تمدد الأوعية الدموية.
3-عدم التوازن بسبب انخفاض ضغط الدم.
4. الباردة اليدين والقدمين.
5-العضلات تقلصات فرط النشاط.
6. القيء وجفاف في الحلق.
7-سرعة في ضربات قلب.
8-زيادة في الشهية للأكل والرغبة في أكل الحلوى أكثر.
9-ومع زوال تأثير الجرعة هو متعب لمتعاطي المخدرات وترغب في النوم.
بنفسيا:
1-شعور بالنشوة والقهقهة والضحك للا سبب من الأسباب.
2-زيادة الوعي بالمرئيات والحواس بشكل عام.
3-اختلال التوازن في تقدير الأحجام والأشكال والمسافات والوقت.
4-التفسير الخاطئ لما قال أنه يدرك بالحواس.
5-اضطراب الذاكرة (بالنسبة للأحداث القريبة)
6-عدم الاهتمام والتركيز حتى جملة واحدة لم يكتمل) الناتجة عن ذلك (عدم القدرة على فهم المخاطر، وعدم وجودقيادة فعالة)
7-السمعية والبصرية الهلوسة مصحوبة بالشعور بأنه توصل إلى حقائق ومن الداخل.
ملاحظات:
1-القنب مدمني تميل إلى استخدام عقاقير أخرى أقوى من القنب (بالإضافة إلى التبغ والقنب بالطبع)
2-الهلوسة قد تحدث، وتعطيل الحواس والعواطف إلى دورات أو نوبات متتالية.
3. المرة الأولى إعطاء شعور بالميل إلى النعاس والنوم، أو تؤدي إلى فقدان السيطرة على النفس، انعدام الإحساسبالوقت مع زيادة في النبض مما يؤدي إلى عدم الرضا والقلق والشعور بقرب الموت ثم.
4-تعاطي القنب وحدها أو في لحظة من الغضب أو الاكتئاب تؤدي إلى زيادة ظهور حالات أو المعتقدات القمعية.
5-وجود البذور في بانجو أو القنب عند المدخن سوف فلاش للملوثات العضوية الثابتة وشرارة قد تصل إلى العين.
6-القنب يحتوي على العديد من الشوائب مثل الكوكايين، الأفيون، والتوابل، والبراز المجفف، الحناء، الأقراص الأرضية.
7-بانجو قد تحتوي على حويصلات الفطر التربة (أسبيراجولوس) الذين لم تقتل عند عملية حرق التدخين مما يؤدي إلىعلاج الأمراض الرئوية الحادة والصعبة.
8. إذا كنت تستخدم بانجو بسيطة كان أثر مواقع هبوط الطائرات العمودية، وإذا كان الإيذاء في أثر ملسا كميات كبيرة.
ثانيا: آثار الاستعمال لفترة طويلة
(مقسمة إلى 3 مجموعات):
أ  صحية:
“هذا للأسف لا تعطي الناس هامة في مراحلها الأولى وتشمل:
1-الجهاز التنفسي: السعال المزمن، وضيق الشعب الهوائية، وضيق التنفس، والالتهاب الرئوي، التهابات الجيوب الأنفية،زيادة نسبة سرطانات الرئة.
2-نظام الدورة الدموية: زيادة في سرعة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب.
3. الجهاز الهضمي:-انخفاض الرغبة في الغذاء يصل إلى فقدان الشهية، والانخفاض في وظيفة الكبد.
-التهابات المعدة والأمعاء (نقص حمض الهيدروكلوريك)
-عسر الهضم والإمساك، والغاز.
4-التناسلي:-الضربات الدورة الشهرية في الإناث.
-زيادة في الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية (نتيجة للتغيرات في نسبة التستوستيرون) في الذكور.
–في النساء الحوامل قد تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة أو ولادة طفل مشوه أو غير كاملة.
5-الجهاز المناعي: ضعف الجهاز المناعي (نقص الخلايا الليمفاوية تي خلية) الأمر الذي يؤدي إلى التعرض للأمراض.
6. العين التهابات (التهاب الملتحمة)
7-المتحرك: ينفذ أثره في الكروموسومات أجنة مشوهة
بنفسيا:
وأثر على المخ والجهاز العصبي
-الكسل، غباء، إنتاج بطيء، وفقدان الطموح (من الحوافز)
-الانزواء، تبلد العواطف، والمسائل المتعلقة بسوء الإدارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.